صفحة الفيسبوك صفحة التويتر صفحة التيليجرام تغذية الموقع RSS الاتصال بنا
آخر الأخبار:
آخر الأخبار
مختارات
الإثنين, 05-سبتمبر-2011
 - مصعب الاعذل المرادي بقلم/مصعب الاعذل المرادي -
في زمن تراجع فيه الجميع عن الكرسي,ونادى كل واحد نفسي نفسي,حين راى الموت الزؤوم. ودلايل المنايا تحوم.وثب وثبة الابطال.يتحدى الصعب والمحال.كالبرق الخاطف.والريح العاصف.والرعد القاصف.بعزيمه لاتعرف الهزيمه.وتدحر الصعاب الجسيمه.حاملا بيديه اكفانه.مودعا اهله واخوانه.فتسلم زمام البلد.والوضع لايسر احد.فقاد سفينة الوطن.وضمد بيديه الجرح الغائر.حتى رست السفينه في شاطئ الامان.وتناسى الشعب مصائب الدنياء واهوال الزمان.وصاح الجميع بصوتا عالي.اللهم احفظ لنا الوالي.الذي اخرج الوطن من ازمته.وخلص الشعب من محنته...فهل عرفتموه..انه..علي عبدالله صالح ..وكفى..
عملاق في زمن الايام.نبراس في ذاكرة الايام.يحضر حين يغيب الجبان.ويجود حين يجور الزمان.يحلم في حالة الغضب.ويفعل ان غضب العجب.عانقت هامته السحب.وصافحت همتة الشهب.الجود من شمائله.والصدق من فضائله.لاتزيده الازمات الا شموخا.واهوال الدهر الا رسوخا.الين من الماء لاابناء جلدته.واصلد من الحديد لااعداء امته.يرفض الصمت والاستكانه.ويابى الذل والمهانه.كان..ولا يزال..وسيظل..هرما عملاقا لاتطاله الكائنات الانهزاميه..انه علي عبد الله صالح..
اصلح وشيد السدود.واعاد ترسيم الحدود.نقّب عن مشتقات النفط.وردم الاسفلت والخط.انشاء المدارس والمعاهد.وشيّد صروح المساجد.شبك خطوط الاتصال.واوجد الهاتف الجوال.الى جانب الفاكس والبريد.ومصانع الاسمنت والحديد.صنع الكثير من المنجزات .التي تشبه المعجزات.اذهب اينما ذهبت.وانظر اينما اتجهت.لترى الاثار العامره.والدلائل الظاهره.التي تثبت وتؤكد.وتبرهن وتجسد.حقيقة اخلاص ذلك القائد.والزعيم الوحدوي الرائد.الفارس المغوار.والليث الكرار.محقق الاحلام.ورادع الاوها.علي عبدالله صالح..من همته للثرياء تناطح.
حقق حلم الاباء والاجداد.وامنية الاباء والاحفاد.حين لملم شتات الروح.ووضع البلسم على الجروح.بنزوله الى عدن الباسله.لاازالة الحدود الفاصله.وفي صباحا تفتحت ازهاره.وغردت اطياره.وتنفست اشجاره.خرج التبع اليماني.محقق الاحلام والاماني.فرفع علم التوحد.وطمس مصطلح التعدد...
وكان يوما يكاد المرء يحسبه**صنفا من الوهم او شبه الاساطير**
وبعد اربعة اعوام.خطط ودبر اللئام.لتمزيق جسد الوطن.وتدمير بلاد اليمن.فاانتفض عملاق الجزيره.وقاد الحشود الغفيره.وقادها حمله لاتبقي ولاتذر.لمطاردة الاوغاد الغجر.حتى انتصرت الوحده.وهرب فلول الرده.وصاح القائد بااعلى الصوت..الوحده او الموت..انه علي عبد الله صالح-حفظة الله.
ماذكر انفا..ليس سوى..غيض من فيض..وقطره من مطره..من سيرة قائد القادات.وسيد السادات.الرجل الحكيم.والفارس العظيم.الذي ملئت شهرته الافاق..وحفظت تاريخه القلوب قبل الاوراق..اسردها سردا..واعدها عدا...لمن يجهل تاريخ وحقيقة علي عبدالله صالح..واقول له وللعالم اجمع..هذا هو علي عبد الله صالح..يااعداء علي عبدالله صالح..
ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد:


التعليقات
ابو عمار (ضيف)
10-10-2011
فعلا انه القارس العظيم رد على الضيف روح شوف زمرتك الذين يشربون البترول ويشممون الغاز ويستولون الاراضى بخيم المعتصمين وهم يسجلو الاراضى انها غنيمه يااكبر دجالين وانا اتحدى انك منهم خلاص بس منهذه التبكاى عيب روح دورلك خيمه فى الساحه ياغبى

ابو عمار (ضيف)
10-10-2011
فعلا انه القارس العظيم رد على الضيف روح شوف زمرتك الذين يشربون البترول ويشمون الغاز ويستولون الاراضى بخيم المعتصمين وهم يسجلو الاراضى انها غنيمه يااكبر دجالين وانا اتحدى انك منهم خلاص بس منهذه التبكاى عيب روح دورلك خيمه فى الساحه ياغبى

ابو عمار (ضيف)
10-10-2011
فعلا انه القارس العظيم رد على الضيف روح شوف زمرتك الذين يشربون البترول ويشمون الغاز ويستولون الاراضى بخيم المعتصمين وهم يسجلو الاراضى انها غنيمه يااكبر دجالين وانا اتحدى انك منهم خلاص بس منهذه التبكاى عيب روح دورلك خيمه فى الساحه ياغبى

ابو عمار (ضيف)
10-10-2011
فعلا انه القارس العظيم رد على الضيف روح شوف زمرتك الذين يشربون البترول ويشمون الغاز ويستولون الاراضى بخيم المعتصمين وهم يسجلو الاراضى انها غنيمه يااكبر دجالين وانا اتحدى انك منهم خلاص بس منهذه التبكاى عيب روح دورلك خيمه فى الساحه ياغبى

اليمن (ضيف)
15-09-2011
هذا هو علي عبدالله صالح الذي باع غازنا بأرخص الاثمان وتركنا نشتريه بضعف سعره وباع اراضينا وبترولنا وميناءنا وجوعنا وقتلنا . من انجازاتة اكثرمن 60% من الشباب عاطل عن العمل أكثر من 55% أميه عماله للاطفال نهب ثروات الجنوب تكميم الافواة بل وتغييبها. هذا هو علي عبدالله صالح أخي الكاتب اتق الله فيما يكتب قلمك فأنك غدا ستقف أمام رب العالمين لوحدك لن ينفعك علي صالح بل عملك وقولك الصالح