صفحة الفيسبوك صفحة التويتر صفحة التيليجرام تغذية الموقع RSS الاتصال بنا
آخر الأخبار:
آخر الأخبار
مختارات
 - صورة للفعالية

السبت, 14-مارس-2015
نعائم خالد -
افتتح اليوم على رواق السعيد معرض أجنحة الحلم لمجموعة من الفنانيين التشكيلين الذماريين حميد الاكوع وزياد العنسي وعبدالله الكوماني واحتوي المعرض الذي تنظمه مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة وبرعاية محافظ المحافظة رئيس المجلس المحلي شوقي احمد هائل على 22 لوحة تتشكل فيها جميع المدارس الحديثة والواقعية والسريالية تعبر عن الواقع المعاش وعن التفاؤل والحياة وعن الجمال في مكنون المرأة المنحاز الى الوطن الكبير والعظيم في أعين الفنانيين ومواطنيه
وفي الافتتاح اشار مدير المؤسسة فيصل سعيد فارع عن فرحه بوجود ذمار بكل ما تعنيه الكلمة من معني ، لافتا الى إن ذمار البردوني كما هي العنسي ، هذه مقدرات فنية رائعة ذمارية ، منوها لها حضور الفن اليمني متداخل الذي يكمل بعضه البعض ، مضيفا بان مؤسسة السعيد وهي تحتضن مثل هذه المقدرات رفيعة المستوى ، إنما تحتضن جزء من الوطن ،الذي نري في كل ملكاته المختلفة يتكامل ليعطي ويضئ مشيرا قريبا سنرى عدن وبعدها أبين ومن و تهامة وهكذا هذا هو اليمن ، مؤكدا بان اليمن الذي يقدم نفسه بعيدا عن قعقعة السلاح ،و يرى نفسه بريشة الفنان يصيغ حلما أخر وشكلا مختلف من الفعل
وبدورة الفنان التشكيلي الذماري حميد الأكوع نوه الى إن ما اعرضه هو عبارة عن فن معاصر فهي المراحل الأخيرة في الفن التشكيلي .. مضيفا تعتمد اللوحات على الرمز والمفردات والأشكال التى موجودة في الأعمال ، الألوان موجود في الواقع والطبيعة ليست مختلفة عنتا ولها مدلولاتها .. لافتا حاولت اجمع الأعمال التى تعبر عن واقعنا الحالي وكرست عشر سنوات ارسم ماتعانية بلدنا من قلق وتوتر .. مشيرا الى انه مرسلا رسائل عبر لوحاته بان العالم متغير متحرر أكثر مما نحن فيه
والفنان التشكيلي زياد العنسي لافت أي فنان في الواقع يكن متأثر بالبئيه المحيطة التى يرسم فيها ، ونحن عندنا في اليمن بئيه جميله وفنية بكل المعاني والتفاصيل من النواحي العمرانية ، والفلوكلورية والثقافية ، والعادات والتقاليد ، والأزياء وفي الزراعه فكلها توحي بفكرة .. منوها الى اننا نوثقها في لوحاتنا ربما يأتي زمن كل ما نراه اختفاء تماما بسبب التكنولوجيا والتطور المتسارع للحياة
وفي قرائه خاطفة للفنان التشكيلي عبدالغني على احمد قال كلا من اللوحات والفنانين يحكوه قصص شخصيته وطبيعة التى يعيش فيها الفنان بكل تفصيلها الجمالية .. مشيرا الى انه منهم وفي لوحاتهم يحاكي الحياة والخيال والواقعية من خلال رسم الطبيعة الصامتة واستخدام الرموز لاستخدامات يمانية .. مضيفا وهناك لوحات تحاكي القضايا الوطنية وكذا وجود الوطن كهيئة امرأة بملامح جسدها التى كانت مستترة المفاتن والمطامع الإنسانية ..



ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد: