صفحة الفيسبوك صفحة التويتر صفحة التيليجرام تغذية الموقع RSS الاتصال بنا
آخر الأخبار:
آخر الأخبار
مختارات
 - - في العام 2011م كتبت مقال حول سياسة الزعيم صالح تحت عنوان الرقص على رؤوس

الخميس, 07-سبتمبر-2017
عبدالوارث النجري -
- في العام 2011م كتبت مقال حول سياسة الزعيم صالح تحت عنوان الرقص على رؤوس الثعابين ، انتقدت حينها سياسة صالح ومراوغته قبل التوقيع على المبادره او بالأصح ( المؤامره الخليجيه ) 🔸
- اليوم ادركت ان صالح كان على حق في التعامل مع اولئك الشرذمه الذين باعوا مبادئهم وقيمهم وأخلاقهم للشيطان بغية الوصول الى كرسي الحكم !! حتى لو كان الثمن تدمير كل مقومات الحياه في بلادهم وإبادة الملايين ممن يعارضونهم !! 🔸
- الرقص على رؤوس الثعابين في بلد كاليمن يعد تفنن سياسي للتعامل مع عملاء ومرتهنين للخارج حرصاً على عدم إراقة اي دماء يمنيه ، واذا كان التعامل مع الثعابين خطوره ،، فما بالك بالرقص على رؤوسها ، وهذا لا يقدم عليه الا الشجعان والاذكياء 🔸
- لكن ماذا يمكني ان اكتب اليوم على ظهور كبار مرتزقة الرياض ، واقزام العماله والارتهان ، وانا اشاهدهم على قنوات فضائيه يحضرون حفل صاخب وتحت أقدام راقصه رخيصه ؟؟ 🔸
- ونظراتهم تنهش جسدها المتمايل على صالة الرقص ،، وبعد انتهاء الحفله الصاخبه يعودون الى غرفهم بالفنادق وهم فاقدي وعيهم سكارى ليبدأوا بمشاهدة قنوات دول العدوان ، ويتلذذون بتلك الغارات التي تشنها طائرات العدو على مساكن الابرياء من اخوانهم وأبناء جلدتهم اليمنيين !! يتلذذون وتنتشى سكراتهم وهم يشاهدون جثث الأطفال والانساء يتم انتشالها من تحت الانقاض بعد غارات طيران اسيادهم في الخليج وواشنطن وتل ابيب !!! 🔸
- وبعدها يأتي احد الناشطين المرتهنين للمرتزقه والعدوان ، ويصف هؤلاء العملاء بالشرعيه !!! ولا ادري عن اي شرعيه يتحدث ،، هل شرعية الطيران وجرائمه البشعه !!! ام شرعية السودانيين وبلاك ووتر والباكستانيين وغيرهم ممن جلبتهم السعوديه من مختلف دول العالم ليدنسوا يمن الإيمان والحكمه ؟؟ عجبي .
ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد: