صفحة الفيسبوك صفحة التويتر صفحة التيليجرام تغذية الموقع RSS الاتصال بنا
آخر الأخبار:
آخر الأخبار
مختارات
 - اتمنى ان اقراء منشور من الاعلاميين والنشطاء يتناولوا فيه اسم

الأحد, 24-سبتمبر-2017
ردمان الاديب -
اتمنى ان اقراء منشور من الاعلاميين والنشطاء يتناولوا فيه اسم صاحب العرس الذي يطلق الرصاص الحي في الاعراس بحاراتهم كل المنشورات التي تتزامن مع سماع المفسبكين لصوت الرصاص توجه فيها الاتهامات لرجال الامن وكل واحد يسال اين رجال الامن مما يحدث وكان رجال الامن لا يوجد معاهم اى عمل الا انتظار المنشورات حقكم التي ستخرجهم من ثكناتهم بحثا عن اصوات الرصاص التي تطلق بالاعراس والليالي الملاح 
ومع اننا جميعا نعلم بان الاجهزه الامنيه اتخذت امام هذه الظاهره كافة الاجراءات والضوابط الامنيه والغرامات الماليه والحبس وووو الكفيله بالقضاء على هذه الظاهره وردع اصحابها ولم يقصروا رجال الامن بواجباتهم حيال هذا الموضوع الا ان الظاهره اكثر انتشارا والمفسبكين ليس امامهم الاترديد السؤال نفسه في كل ليلة خميس اين رجال الامن؟
السوال الذي يطرح نفسه امام هذه الظاهره هو ماهو دور المجتمع امام مثل هذه الظاهره التي اصبحت مصدر من مصادر الموت للابرياء ولماذا لايسهم الجميع في القضاء على هذه الظاهره ويلزم كل ابناء الحي او الحاره اهل العرس بعدم اطلاق الرصاص كما يقوم النشطاء ايضا بدورهم وينشروا اسم صاحب العرس الذي يقوم باطلاق الرصاص ويعتبرون فعله هذا عمل اجرامي لايجب التستر عنه طالما وان عدد الضحايا لهذه الاعمال في ارتفاع 60ضحيه هي حصيلة اطلاق الرصاص بالاعراس في مدينة إب
و بدلا من ان يتسالوا عن الامن ورجاله فليكونوا هم المعنيين بالقيام بدورهم في محاربة هذه الظاهره الاجتماعيه السيئه
اعتقد بان القضاء على مثل هذه الظاهره تظل مسئولية المجتمع كل المجتمع ولو وجد وعي ومعرفه في افراد المجتمع لتوقفت هذه الممارسات اذا قام كل فرد بدوره في اطار الحاره والقريه والمدينه تحت شعار
فرحتك تقتلنا 
واما الاجابه على السؤال المتداول بين المفسبكين اين رجال الامن؟
فاعتقد بان رجال الامن لن تجدهم في صفحتك بالفايسبوك لان مهمتهم ودورعم اكبر من ان ينتظرون الرد على سؤالك وبامكنك ان تعرف اين يتواجد رجال الامن اذا ادركت الحقيقه بانه ماكان لك ان تنام في بيتك وبين اطفالك الا بفضل تلك العيون الساهره لحماية وتامين مدينتك وحارتك ليلا ونهار 
رجال الامن ستجدهم في اعداد القتلى بالمقابر والجرحى بالمستشفيات بعد كل عمليه من عمليات المداهمات الامنيه المتكرره لاوكار المجرمين و العصابات الاجراميه و مخازن اسلحتهم التي كان الهدف منها استهداف الامنين من المواطنين الابرياء امثالك وامثالي
اذا اردت ان تعرف اين رجال الامن تحرك اليهم الى مواقعهم التي يكون رفيق خطواتهم رصاصه غادره من مجرم جبان او عصابة تجار الموت الجماعيه
ستجد رجال الامن هناك حيث يجب ان يتواجدوا لمحاربة التنظيمات الارهابيه القاعده وداعش وغيرها من التنظيمات السريه التي تستهدف امن وسلامة اليمن وكل ابنائها
من يتساءل عن رجال الامن نقول له بان رجال الامن هم اول المستهدفين وهم الاهداف الحقيقيه لكل اعداء الوطن وماتعرض له العميد ركن محمد عبدالجليل الشامي مدير امن محافظة إب من محاولة اغتيال في اكثر من ثلاث محاولات الا دليل واضح بان الامن في محافظة إب من اشد واقوى الاجهزه الامنيه التي عملت على محاربة ومداهمة اوكار تلك العصابات الاجراميه بالمحافظه واجتثاثها مضحية بخيرت رجال الامن لتحقيق امن وسكينة وسلامة لكل ابناء محافظة إب
مع اني لست مخول بالدفاع عن اخواننا وابنائنا من رجال الامن الا انه ومن باب الانصاف والعدل وجدت ان اتحدث عن دور الاجهزه الامنيه وما تقوم به من واجب وطني يتنكر له البعض بسبب موقف شخصيه تعرضوا له مع الجهات الامنيه كالتفتيش لهم بنقاط امنيه اواحتجاز اسلحه لهم غير مصرحه او انهم ممن يطلقون الرصاص بالاعراس واتخذت الاجهزه الامنيه بحقهم الاجراءات اللازمه فياتي ليصب جم غضبه وسخطه على رجال الامن دون تقدير لدورهم وتضحياتهم من اجل حفظ الامن والسكينه العامه 
ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد: