صفحة الفيسبوك صفحة التويتر صفحة التيليجرام تغذية الموقع RSS الاتصال بنا
آخر الأخبار:
آخر الأخبار
مختارات
 - على حافة طريق التقينا جلس ومظلته السوداء على رأسه من

الأحد, 24-سبتمبر-2017
عبير الخضاف -
على حافة طريق التقينا جلس ومظلته السوداء على رأسه من قسوة الشمس رغم بياض شعره الذي شابته الظروف لا الايام والليالي"شيخوخه العصر" همس في أذني بصوت حزين ليخبرني بأن قلبه تجعد مبكراً..ووجهه يبدو شاحباً...
كل يوماً يتألم الماً دفين لعل الزمن لم يرحم؟!طفولة كدر...شباب ارقه الهم والضجر...
بطالة بعد أن جاب مرابع
الجامعات والمعاهد ونهل علومها وحمل مايستطيع من شهادات ربما لم تغنيه من جوع ولم تضمن له أبسط مقومات الحياة
ليذرف الدمع على خده ليمزق
قلبي وجعاً فقد أخذ الزمن جميل إيامه وريعان شبابه على نيران الطموح ولكن لم يتحقق شئ.
فجأه ضحك بثقة نفس وبصوت
عالي حتى خُيل لي أنة تماثل
للجنون ومن يدري لاشي مستحيل في بلدي مادام الشارع ملك للجميع.. غيبت صعوبة الحياة وقسوتها وضيق حالها ملامح وجهه وتركت بصمات العناء والجفاء وظل يردد الم دفين ....الم دفين....
داهمني الشوق لإفهم مايقصد 
فقال لي:
سيدتي الألم الدفين ..العناء.. الجفاء.. الألم دون بكاء...
سيدتي الإقصاء... التهميش.. الفقر....
سيدتي الحرمان...
خيانه الأوطان...
غادرني والدمع بعينيه حرقةً وقلبه موجوع ....
على حافه طريق تركني أسترجع ملامح الزمن وأخذت أبحث وسط الماره على حافة الأمل لطريق التغيير ولكن!!!!
لم يكونوا الماره بأفضل حال فجميعهم يعاني اكثر واكثر....
```كتبته``` /عبيرالخضاف
30/7/2017
alkataf0@yahoo.com
ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد: