صفحة الفيسبوك صفحة التويتر صفحة التيليجرام تغذية الموقع RSS الاتصال بنا
آخر الأخبار:
آخر الأخبار
مختارات
 - الغاز المنزلي يعقد مؤتمر صحفي جريء وساخر يكشف عن الحقائق التالية..؟!تفاصيل خطيرة

الإثنين, 12-مارس-2018
النهار برس/كتب:سارة الخميسي -
كشفت اسطوانة الغاز المنزلي في مؤتمر صحفي عن حقيقة واسباب انعدام وارتفاع اسعار الغاز المنزلي في محطات البيع ومن يقف خلف تخلك الأزمة الخانقة التي يوجهها المواطنين وعبرت عن اسفها في بداية اللقاء لما يتعرض له الأطفال والنساء والمواطنين من معاناة في الطوابير الطويلة منذ اسبوع وهم ينتظرون وصول مادة الغاز وبأسعار تناسب وضعهم المعيشي.
وقالت ساخرة ان هناك من يتلذذون بتعذيب المواطن اليمني إبتداء من الطابور الخامس وطوابير محطات البترول وأمام محلات فاعلين الخير التجارية وانتهاء بطابور الغاز،مؤكدة ان الهدف من كل ذلك هو وضع اليمن قاطبة تحت مسمى جمهورية الطوابير او بمعنى أدق شعب الطوابير التي لا تنتهي.
وفي ردها على سؤال يقول ان من يقف وراء الطوابير هم أذرع عفاش في حين ان علي عبدالله صالح قد تم اغتياله قبل اكثر من ثلاثة اشهر وبعض من اولاده معتقلين والبعض الأخر من أولاده وأولاد شقيقه محمد خارج البلاد ومن كان يناصرهم تم اعتقاله وان أذرعهم هي من تسببت في هذه الأزمة!!..قالت في اجابتها أما يكفي كذبا على الزعيم علي عبدالله صالح كذبتوا عليه حيا والأن تكذبون عليه بعد ان قمتم بإغتياله واعتقال وتشريد أسرته وكل من تربطه علاقة بهم وتدعون اليوم ان أذرع عفاش هي من تقف وراء هذه الازمة بعد ان صرتم اليوم انتم وأذرعكم من تسيطرون على كل شيء في البلاد وتأتون اليوم لتقولوا أذرع عفاش هي من تقف وراء هذه الأزمة.
وتابعت بقولها كفاكم كذبا على هذا الشعب المطحون وتذكروا المقولة التي تقولة إذا دعتك قدرتك الى ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك؟!.. أنتم من يقف وراء هذه الأزمة تعاقبون الشعب انتقاما للحروب الستة الم تقولوا انكم أكلتم من أوراق الأشجار من الجوع في الوقت الذي كان الشعب يسرح القوافل لقوات الجيش التي كانت تحاصركم بسبب تمردكم على الدولة وانكم اليوم ستردون الصاع بصاعين لهذا الشعب الذي وصل به الحال الى أن يأكل من صناديق القمامة وصار اليوم يتضور جوعا الصغير والكبير ناهيكم عن المرض جراء هذه المعاناة بسبب تلذذكم ووصولكم الى نشوة الأنتقام.. تقتلون ابناءه وتنهبون امواله وموارد الدولة تحت مسميات الوطنية والدفاع عنه وانتم تتشدقون بأنكم تدافعون عن كرامته وانتم من أذله ومرمط بكرامته الأرض.
وفي اجابه على سؤال من يقف وراء ارتفاع الأسعار واخفاء مادة الغاز والبترول وإرتفاع الاسعار والغلاء المعيشي اجابت الأسطوانه ساخرة بقولها عجبا تسألون من يقف وراء هذا وتحولون استحمار المواطن حتى لا يعرف انكم من اوقف قاطرات الغاز في منطقة الطفة بمحافظة الغاز بعد فرضكم رسوما جمركية وضرائب مائة بالمائة وكذا المشتقات النفطية والمواد الاستهلاكية وجعلتم وصولكم الى السلطة للمغانم ونهب هذا الشعب وجعلتم في مداخل العاصمة مكاتب جمركية وضريبية وفي محافظة ذمار والبيضاء وكله من ظهر المواطن .. لقد جعلتم من هذه الحرب التي كنتم انتم سببها شماعة لإشباع غرائزكم النهبوية من خلال تسخير موارد الدولة وممتلكات الشعب لحساباتكم الخاصة وتدعون انها تذهب لدعم الجبهات حتى لا يعلم المواطن انها لدعم حساباتكم انتم.
ثم غضبت الاسطوانه بعد ان شاهدت مجموعه مسلحة حضرت لإعتقالها كونها تطاولت على المسيرة وانهت المؤتمر الصحفي الذي عقدته اليوم في طوابير غير مسبوقه امام محطات الغاز حضر المؤتمر جمع غفير من المطوبرين.
ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد: