صفحة الفيسبوك صفحة التويتر صفحة التيليجرام تغذية الموقع RSS الاتصال بنا
آخر الأخبار:
آخر الأخبار
مختارات
 - حين يصبح المشرف اداة بيد متسلط !!

السبت, 17-مارس-2018
النهار برس -بقلم/زكريا الوصابي -

انصار الله ليسوا بعيدين عن الواقع اليمني ، ولم ياتوا من المريخ بل جاءوا من رحم ست حروب ظالمة شهدتها صعدة .
دخول الحوثيين الى صنعاء في الحادي والعشرين من سبتمبر2014م ، وتهاوي منظومة الفساد في تلك الفترة في غضون ايام ، جعل الانظار تتجه نحو هذه الجماعة التي تعرضت للتنكيل والملاحقات والزج باتباعها في سجون صنعاء واغتيال قائدها ومؤسسها السيد حسين بدرالدين الحوثي .

محافظة الحديدة تكاد تكون المحافظة الوحيدة التي تعاملت بكل رجاحة عقل مع دخول الحوثيين الى المحافظة ورفض عقلاؤها الزج بابنائها في مواجهات مباشرة مع انصارالله رغم التغذية المستمرة من قبل البعض والتي نجم عنها احداث متقطعة نتيجة تلك التغذية .

الحديدة كمحافظة عانت ويلان الظلم والحرمان طيلة العقود الماضية ، راى ابناؤها في هذا المكون بصيص امل في نيل ولو جزءا يسيرا من حقوقهم المسلوبة ، بعد ان تمكنوا من القضاء على كثير من مراكز النفوذ .

مايحدث في محافظة الحديدة شكل صدمة بالنسبة لمن كانوا يعقدون امالا كبيرة على انصار الله ، حيث تم تعيين مشرفين في بعض المديريات خصوصا المنطقة الجنوبية كزبيد وبيت الفقيه والحسينية وغيرها من المناطق تحولوا الى ادوات قمع لتحقيق رغبات نافذين في تلك المناطق اذاقوا الناس ويلات الظلم وكانوا جزءا من منظومة الفساد ، يصفون حساباتهم مع الشرفاء من ابناء مناطقهم من مشائخ واعيان وشخصيات اجتماعية وتجارية وباسم انصارالله ، وماحصل قبل ايام من مداهمة لمزرعة الشيخ محمد صغير ابكر واعتقال العاملين فيها بحجة وجود سلاح ، وحين تصل القضية الى قيادات المكتب السياسي لانصار الله والمجلس السياسي الاعلى ويتدخل الاخ محمد البخيتي يتم الافراج عن العمال بعد يومين من اعتقالهم وتسقط كل التهم ، مايؤكد انها تهم كيدية وراءها شخص معروف استطاع ان يجعل من مشرف انصار الله اداة بيده ، وماحدث للشيخ وليد فتيني مسعود شيخ مشائخ الزرانيق واخوانه ، والشيخ عادل عطية شيخ السخنة .

وجود نماذج من هذا النوع لايعني ان مشرفي انصار الله جميعهم ادوات بيد متسلطين من منظومة الفساد السابق ، بل هناك مشرفين كسبوا احترام وتقدير ابناء تلك المناطق مثل ابو قيس العماد مشرف مديرية المنصورية وابو احمد مشرف مديرية التحيتا ، وابو عبدالملك مشرف مديرية الميناء وغيرهم كثير ..لكن بقاء مشرفين جعلوا من هذه المهمة وسيلة لاستفزاز الناس وابتزازهم لا اعتقد انه يخدم المشرف العام بالمحافظة المشهود له بالكفاءة وحسن التعامل مع ابناء تهامة، ولاحتى رئيس اللجنة الثورية العليا الذي يعرف طبيعة الناس هناك وتركيبتهم الاجتماعية .
ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد: