صفحة الفيسبوك صفحة التويتر صفحة التيليجرام تغذية الموقع RSS الاتصال بنا
آخر الأخبار:
آخر الأخبار
مختارات
 - اغتصاب وقتل طفلة مسلمة في هذة الدولة

الإثنين, 16-أبريل-2018
النهار برس - متابعات خاصة -
وذكرت صحيفة "هندوستان تايمز" أن تقرير ما بعد الوفاة كشف عن أن الطفلة تعرضت لتمزقات شديدة جراء تناوب اغتصابها، ما أثار احتجاجات في حينها.

ويأتي تجدد الاحتجاجات، الأحد، بعد تناقل وسائل إعلام هندية محلية نبأ انتحار طفلة مسلمة (16عاما) بمدينة أتار براديش (شمال)، إثر تعرضها لاعتداء جنسي من قبل نائب برلماني وشقيقه العام الماضي.

وثارت اتهامات ضد حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم في ولاية أوتار براديش بحماية النائب المتورط في جريمة الخطف والاغتصاب، والذي نفى تلك الاتهامات، الجمعة، عقب اعتقاله.

احتجاجات تطالب بالقصاص من قتلة "آصفة"

من جانب آخر، نقل الموقع الإلكتروني لقناة نيودلهي (خاصة)، عن 49 موظفًا حكوميًا رفيع المستوى قولهم، إن قتل فتاة بعمر الثامنة بوحشية بعد اغتصابها، يبين المستوى المتدني الذي غص فيه المجتمع.



وأضافوا في رسالة بعثوا بها إلى رئيس الوزراء الهندي ناريندا مودي: "نحن الآن في أحلك ساعة بعد نيل الهند لاستقلالها، وردود فعل الحكومة وقادة الأحزاب السياسية ضعيفة وغير كافية".

والجمعة، نشر زعيم حزب المؤتمر الوطني المعارض، راهول غاندي، تغريدة تعقيبا على تلك الواقعة قال فيها إن الهند ترغب في معرفة متى تتحقق العدالة لفتياتها.

وقال غاندي موجها حديثه لرئيس الوزراء مودي: "شكرا لخروجكم عن صمتكم الطويل.. لقد قلتم إن بناتنا سيحصلن على العدالة.. فمتى ذلك؟".

وتصاعدت أعمال العنف ضد النساء والفتيات في الهند على الرغم من القوانين الصارمة التي سنت عام 2013.

وشهد عام 2012 جريمة مروعة عندما تعرضت فتاة جامعية للاغتصاب والقتل على يد مجموعة من الأفراد في نيودلهي ما أثار احتجاجات ضخمة نظمها مئات الآلاف من الهنود للمطالبة بقوانين أكثر صرامة ضد الاغتصاب.

وتسبب هجوم نيودلهي في رد فعل سريع بشأن تشريع يضاعف عقوبة السجن الاغتصاب إلى 20 عاما وتجريم التحرش ومطاردة والاتجار في النساء
ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد: