صفحة الفيسبوك صفحة التويتر صفحة التيليجرام تغذية الموقع RSS الاتصال بنا
آخر الأخبار:
آخر الأخبار
مختارات
 - تكتل الأحزاب المناهضة للعدوان يكشف الدور العربي في بيع القضية الفلسطينية

الإثنين, 14-مايو-2018
النهار برس - متابعات خاصة -
تكتل الأحزاب المناهضة للعدوان يكشف الدور العربي في بيع القضية الفلسطينية.

أصدر تكتل الأحزاب اليمنية المناهضة للعدوان اليوم ، بيانآ بشأن القضية الفلسطينية والدور الذي لعبه بعض الحكام العرب و الكيانات في بيع فلسطين الأرض والإنسان.

وأضاف التكتل في بيانه ، أنه باسم المصالح الاستبدادية الاستعمارية،  يسعى حكام دول وكيانات عربية إلى بيع القضية الفلسطينية في سوق النخاسة الغربي .

وأشار ، الى أن الكيانات الصهيونية اعتمدت على شرذمة الأمة واشترت كثيرا من الذمم الرخيصة ، كمحاولة اختراق محور المقاومة عبر اياديها الآثمة .

وقال البيان ، أفلا نهب كأمة كتابها واحد ولسانها واحد ونبيها عليه أفضل الصلاة والسلام وعلى آله واحد .. أفلا نهب لنجدة وحماية رمزيتنا الدينية أولى القبلتين ومبهط النبيين ومسرى الرسول الأمين عليه أفضل الصلاة والتسليم وعلى آله.

وكشف البيان عن ذكرى النكبة المؤلمة وبعد أن كشفت الكيانات العربية عن وجهها القبيح في سعيهم الحثيث نحو التطبيع وتسليم الولاء والطاعة للكيان الصهيوني الغاصب ومحاولة حرف بوصلة العداء عن ذلك الكيان المغتصب للأرض المستهين بالعرض،  وبعد أن انتهجت أنظمة العدوان السعودي الإماراتي مبدأ الخنوع والخضوع بكل خزي ومذلة في التعامل مع الكيان الاسرائيلي المحتل بدءا بعقد المشاورات السرية نحو التطبيع مرورا بشن العدوان الغاشم على اليمن بايعاز من أمريكا والكيان الغاصب لمعرفتهم الأكيدة بأن بها جيش المدد للأمة الإسلامية ، وبوصول منتخبات بلدانهم إلى تل أبيب للمشاركة في بطولات للدرجات الهوائية وكذلك منتخبات فتياتهم في لعبة الكرة الطائرة وغيرها من المشاركات.

كما أشار التكتل أحزاب التكتل المناهضة للعدوان إلى أننا أصبحنا أمام منعطف خطير يحاول من خلاله حكام العربان  تمييع القضية الفلسطينية ومباركتهم لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس الشريف وطمس هويتها المسلمة ،  بصمتهم الذليل وعرضهم  المستباح لنظام الكيان الصهيوني،  وعدم اعتراضهم على المجازر التي ارتكبها في حق أبناء فلسطين الحرة الأبية حتى بلغ شهداء ثورة يوم ذكرى الخزي والعار العربي عشرات الشهداء ومئات المصابين والجرحى ولعلمنا انه لولا مؤامرات بنوسعود ومن إليهم من بني زايد وبني خليفة وبني ثاني  وغيرهم من الحكام العرب وزرعهم الفتنة وحروبهم العبثية لما كان للكيان الصهيوني ومن خلفه امريكا أن يتمادوا في مواصلة احتلالهم لفلسطين المسلمة ولمدة تزيد عن سبعون عاما ، فصار لزاما علينا أن نتخذ تجاهه الموقف القوي وكما أسلفنا.

وجدد التكتل التأكيد على موقفة السابق على مايلي :

- نعتبر دولة فلسطين وعاصمتها القدس جزء لا يتجزأ من جسد كل إنسان مسلم حر .
- نجدد الدعوة لكافة الفصائل الفلسطينية إلى توحيد الصف وتوجيه بوصلة العداء  نحو العدو الإسرائيلي وأمريكا .
- نحمل المؤسسة الأممية ومجلس الأمن الدولي تبعات الصلف وارتكاب الجرائم ضد  أبناء الشعب الفلسطيني .
- نؤكد على أن مارد محور المقاومة قد إنطلق نحو تحرير الأراضي المحتلة ولن يتوقف إلا بتحقيق العدالة وطرد المحتل الغاصب .
- تاييدنا المطلق على حق الأمة الإسلامية في تحرير كامل الوطن المحتل من البحر إلى النهر .
- تاكيدنا على استمرارنا في خوض معركة التحرير ومواجهة المؤامرة وتعطيل مخطط التقسيم وتغيير الخارطة.
- التأكيد على رفضنا القاطع لنقل سفارة أمريكا إلى مدينة القدس المحتلة.
- نعلن ادانتنا الشديدة واستنكارنا لاستهداف قوات الكيان الاسرائيلي باطلاق النار الحي على المسيرة المسالمة ما أدى إلى إستشهاد العشرات والمئات من الجرحى .
- نؤكد على موقفنا الثابت والمتجدد في الوقوف إلى جانب اشقاءنا في دولة فلسطين ودعمه ومناصرته  حتى تحرير كامل الأرض.
العزة والكرامة للأمة الإسلامية.
عاشت فلسطين حرة مستقلة.
المجد والخلود للشهداء.
صادر عن الهيئة التنفيذية  لتكتل الأحزاب السياسية اليمنية المناهضة للعدوان .
صنعاء 14 مايو 2018م
ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد: