صفحة الفيسبوك صفحة التويتر صفحة التيليجرام تغذية الموقع RSS الاتصال بنا
آخر الأخبار:
آخر الأخبار
مختارات
 - الشيخ حسين عيسى

السبت, 26-مايو-2018
النهار برس/صنعاء:ماجد محمد -
نظم منتدى حكيم الاحرار الثقافي بالتعاون مع منظمة مناضلي الثورة اليمنية اليوم ، امسية رمضان بمناسبة الذكرى الثامنة والعشرون للعيد الوطني وتحقيق الوحدة اليمنية و الذكرى التاسعة لرحيل حكيم الأحرار شيخ القومية العربية الشيخ حسين عيسى بن علي.

يأتي ذلك لمناقشة مراحل نضال ثورة 26 سبتمبر و 14 أكتوبر والمخاطر التي تستهدف الوحدة اليمنية ومشروع القومية العربية .

ودعا رئيس منتدى حكيم الاحرار الثقافي الاجتماعي ، الشيخ محمد حسين عيسى خلال كلمته ، القبائل اليمنية والمشائخ بأن يكونوا رجال الحل والعقل في اصلاح الأوضاع وحل القضايا الهامة في مختلف المناطق اليمنية من أجل أمن واستقرار الوطن ، ويتم تقديم مبادرة لحقن الدماء اليمنية .
ووجه الدعوة لرجال السياسة للقبول بالأخر والاستمرار في الحوار تأكيداً لإنهاء أي خلافات وإخراج اليمن إلى بر السلام والأمان .

وأشار الشيخ محمد حسين ، الى أن فقيد الوطن الشيخ حسين عيسى ، ماهو الإ واحداً من رجال اليمن الذين صنعوا التاريخ ولم يتباهى بما عملة أو بما ضحى من أموالة وحياتة لاجل الوطن وامنه واستقرارة .. مشيرآ إلى أنه لم يرتهن للعمالة الخارجية ولذلك تعرض لمؤامرات ودفع الثمن ممن يعيقون مسيرة العمل الوطني والثوري والقومي والتنموي .

وأضاف حفيد الفقيد حسين عيسى أن والده حسين عيسى بن علي قد دافع عن الثورة اليمنية 26 سبتمبر واهدافها الستة وكان مرجعية للصلح بين الجمهوريين والملكيين وبذل مساعية الخيرة في رأب الصدع بينهما .

واوضح دور جده القومي من خلال الوثائق التي كانت مخفية وتم الحصول عليها مؤخراً ، ومنها العلاقة مع الزعيم جمال عبدالناصر الذي كلف حينها وزير الدفاع المصري عبدالحكيم عامر بتقليدة بدرع الوحدة العربية.

وقال :- أن السعودية حاربت المشروع القومي العربي ، حيث إدرك الشيخ حسين عيسى خطورة العداء السعودي لليمن منذ 1962م ، وأن السعودية لاتريد لاملكية ولا جمهورية وكان هدفها تدمير اليمن بأشعال الفتن فيه وبين ابنائة .. منوهاً أن اقامة هذه الأمسية تأتي للأحتفاء بالذكرى التاسعة لفقيد الوطن وحكيم الأحرار شيخ القومية العربية الشيخ حسين عيسى بن علي وللوقوف أمام المحطات التاريخية لنضاله الوطني عبر من عاشوا معه لحظات الكفاح الوطني وتدوينها للتاريخ اليمني الخالي من التزييف للحقائق التاريخية والوطنية والأحداث التي سجلت مواقف مشرفة .

كما أن وفاته تتزامن مع ذكرى وطنية خالدة هي ذكرى العيد الوطني لتحقيق الوحدة اليمنية " 22 مايو " .

واستعرض رئيس المنتدى التحديات والمخاطر التي تستهدف الوحدة الوطنية ومنها العدوان على اليمن ، ودعا ابناء الشعب اليمني لتوحيد كلمتهم وصفوفهم والترفع عن الصغائر وأن يجعلوا الوطن ووحدته وأمنه واستقرارة من أولويات اهتمامهم مع التأكيد على تعزيز القيم والثوابت الوطنية التي بدورها تحافظ على الوحدة الوطنية .

كما تحدث نيابة عن مناضلي الثورة اليمنية الاستاذ احمد غوث الدين عن الأدوار النضالية للفقيد في ثورة 26 سبتمبر التي جاءت في زمن المشي لحفاة القدمين في زمن لا يوجد في اليمن مدارس ولا مستشفيات ولا طرقات ولا اتصالات ولا حتى صناعات .
واستعرض المحطات التاريخية لثورتي 26سبتمبر ، 14 أكتوبر ووصولاً لتحقيق الوحدة اليمنية في 22مايو .

من جانبة إشار رئيس رابطة الصحافة القومية علي الأسدي إلى مناقب الفقيد حسين عيسى علي ، ودور حفيده في المضي على نهج والدة ودعوتة لوقف الحرب وحقن الدماء اليمنية والمضي في الحوار والسلام العادل لكل اليمنيين .
وموضحاً تأييد ومباركة الرابطة لهذة التوجهات الهامة والتوجهات العربية والقومية في الحفاظ على الوحدة اليمنية من المخاطر والتحديات التي تتعرض لها ..، منوها الى أن العدوان والمخططات الصهيونية قد سعت لإستهداف الأقطار العربية القومية والتي دفعت الثمن ولازالت تدفعه في اليمن والعراق وسوريا وليبيا حتى اليوم.

وبدورة قدم مستشار التحكيم الدولي ثابت الحاشدي ، مداخلة هامة تحدث فيها عن ثورتي 26. سبتمبر والتحديات التي تواجه الوحدة اليمنية والوحدة القومية وقدم شرحا تفصيليا عن الجندي ولمن يرمز وما هو المقصود منه.
فيما اوضح العميد محمد احمد عيسى ، أن فقيد الوطن الشيخ حسين عيسى بن علي ، كان رجل دولة و قبيلة في آن واحد ، ورجل يحب السعي في إنقاذ ما يمكن إنقاذة عبر تقديم الحلول لأي مشاكل وقضايا وطنية عبر الصلح مستشهداً بدورة في حصار السبعين وتوفيقة بالحوار بين الملكيين والجمهوريين ، وتحدث في مداخلته عن مناقب الفقيد المختلفة ورعايتة للأنشطة الإجتماعية والخيرية والشبابية والتعليمية والرياضية .

فيما استعرض الاستاذ حسين هجوان أمين عام ملتقى ابناء الثوار والمناضلين محطات تاريخية هامة لثورتي 26 سبتمبر و14أكتوبر والتدخلات الخارجية في الشؤون اليمنية .

هذا وقد تخلل الأمسية الرمضانية التي حضرها عدداً من المشائخ والشخصيات الإجتماعية والسياسية والثقافية والإعلامية والقبلية ومنظمات المجتمع المدني . . ، عدد من المناقشات والافكار وقصيدة شعرية للشاعر ابو محفوظ احمد زايد .
ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد: