صفحة الفيسبوك صفحة التويتر صفحة التيليجرام تغذية الموقع RSS الاتصال بنا
آخر الأخبار:
آخر الأخبار
مختارات
 - عبده بشر

الثلاثاء, 24-يوليو-2018
متابعات -
وجه البرلماني المعروف الشيخ عبده محمد بشر رسالة قوية اللهجة، مطالباً فيها مجلس النواب بصفته الممثل الشرعي للشعب أن يستشعر مسئوليته، وأن يكون له كلمة الفصل لانهاء ما تتعرض له اليمن من حرب وتدمير ممنهج من الداخل والخارج .

وقال بشر في رسالة وجهها خلال جلسة البرلمان اليوم بصنعاء " نظراً للتآمر الخارجي والداخلي على اليمن الارض والانسان والعدوان والحصار والعبث بدماء وحرية وكرامة اليمنيين وامنهم واستقرارهم والوصاية وغيره     
فإنه يتوجب على المجلس بصفته ممثلا عن الشعب اليمني ان يرعى مصالحة وطنية شاملة و الاضطلاع بدوره المنصوص عليه في الدستور والقانون واصلاح ذات البين وتقريب وجهات النظر ورفض الظلم والتجبر والتكبر وحقن دماء اليمنيين وإيقاف الحرب والمتاجرة بدماء وارواح اليمنيين وتصحيح الاعوجاج والخلل والتدمير الممنهج لليمن الارض والانسان والتواصل واللقاء الداخلي والخارجي مع الجميع فتجار الحروب ليس من مصلحتهم ان تنتهي الحرب فإلى هنا يكفي ما وصلت إليه البلاد " .

وأضاف بشر الى ضرورة عمل لقاء سريع مع زعيم جماعة أنصار الله عبدالملك الحوثي لوضع النقاط على الحروف وانهاء العبث والممارسات الغير مسؤلة والاتفاق علىما ينفع البلاد والعباد وإخراج اليمن الى بر الأمان .

وأشار بشر الى ضرورة تطبيق نص المادة ( 57 ) من لائحة مجلس النواب والخاصه بعقد جلسات استماع ولتكن مع المجلس السياسي الاعلى ومجلس الوزراء ومجلس الشورى ومجلس القضاء الاعلى والاحزاب والتنظيمات السياسيه والمكونات الوطنيه والشبابية والنسائية ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص وكافة شرائح ومكونات الشعب اليمني وذلك  لمناقشة مايتعرض له اليمن الارض والانسان خارجيا وداخليا والاتفاق على اخراج اليمن الى بر الامان وتصحيح الاعوجاج وايقاف الحرب واصلاح ذات البين وايقاف العبث والاستهتار بدماء وممتلكات أبناء الشعب اليمني وغيرها، من المواضيع المصيرية لليمن .

وعن الوضع الداخلي قال بشر أن هنالك ظلم وتجبر وتكبر واقصاء وحجز حريات وهناك من يمارس الضغوط والممارسات الغير قانونية والغير دستورية والغير انسانية على أعضاء ٬مجلس النواب والقيادات والاحرار داخليا وخارجيا لاجبارهم على مغادرت الوطن حتى يتسنى لهم استكمال مخططاتهم في تدمير ماتبقى من مقدرات الوطن .

ونوه الى من لا يعي أن الدستور هو العقد الاجتماعي بين الدوله والشعب وان اختراق الدستور وعدم احترامه ومخالفته يستوجب اتهامه بالخيانة العضمى والمحاكمة، وأن عدم اخراج المعتقلين وعدم تطبيق العفو العام واستمرار المحاكمات الغير قانونية واقتحام المنازل والاصرار على تكميم الافواه وممارسة الارهاب الفكري والترغيب والترهيب ومخالفة الدستور والقوانين تعد٬ من الجرائم التي تستوجب المحاكمة .

وقال بشر محذراً " من يقومون بحماية الفاسدين وناهبي المال العام وانتهاك حرمات البيوت والمنازل ومصادرة الاموال العامة والخاصة واستمرار الحرب تعد جرائم وخيانة لدماء الشهداء والجرحى وتآمر واضح على الشعب اليمني وتستوجب المحاكمة، والى الآن يمارس الفساد بنفس ماخرجنا ضده، فإذا لم تصحح الأوضاع وتعود الامور الى نصابها وإخراج اليمن الى بر الأمان فالشعب اليمني باحراره وشرفائه ومكوناته بمقدورهم الخروج مجددا لطي صفحة أولئك العابثين ووضع النقاط على الحروف "
ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد: