صفحة الفيسبوك صفحة التويتر صفحة التيليجرام تغذية الموقع RSS الاتصال بنا
آخر الأخبار:
آخر الأخبار
مختارات
 - نفى مصدر مسئول في وزارة المالية التداولات التي تناولتها المؤسسة العامة للكهرباء منطقة الحديدة وما اوردته في تنويه لها عن شحة كميات الديزل و المازوت، محملة وزارة  المالية مسؤولية تأخر وصول كميات جديدة كافية وعرقلة الشيكات المتواجدة لديها.

الجمعة, 17-أغسطس-2018
النهار برس - صنعاء -
نفى مصدر مسئول في وزارة المالية التداولات التي تناولتها المؤسسة العامة للكهرباء منطقة الحديدة وما اوردته في تنويه لها عن شحة كميات الديزل و المازوت، محملة وزارة المالية مسؤولية تأخر وصول كميات جديدة كافية وعرقلة الشيكات المتواجدة لديها.
وسخر المصدر من تصريحات اعتبرتها غير مسؤولة والتي تحدثت عن نقل حساب صندوق دعم محافظة الحديدة ضمن الايرادات المركزية، علماً انه لا أساس لصحة تلك الادعاءات فالصندوق وفق قرار انشاءه يتبع السلطة المحلية في محافظة الحديدة.. مشيراً إلى أن الصندوق له إدارة في السلطة المحلية وعضوية محافظ المحافظة ومدير مؤسسة الكهرباء وجهاز الرقابة والمحاسبة وموضحاً أن هذه الإدارة لا تتبع وزارة المالية وليس لها الحق في التخاطب مع قيادات وزارة المالية بتلك الطريقة.
وأكد المصدر أن قيادة وزارة المالية ممثلة بالدكتور حسين مقبولي نائب رئيس الوزراء وزير المالية، أكثر حرصاً على توفير متطلبات تشغيل كهرباء الحديدة، وعمل من موقعه سابقاً كنائب لرئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية على إنشاء صندوق دعم محافظة الحديدة، ويبذل كل الجهود للتخفيف من معاناة أبناء الحديدة خصوصاً في ظل تصعيد العدوان واستهدافه للمحافظة بصور مختلفة وعلى مختلف الأصعدة.
وأكد المصدر على ضرورة تحرى المصداقية في الطرح، وألا تتنصل المؤسسات عن دورها في المرحلة الراهنة برمي الاعذار وتوظيف معاناة أبناء الحديدة للمناكفات الاعلامية التي لاتخدم سوى أعداء هذا الوطن.. موضحاً أن وزارة المالية تحتفظ بحقها القانوني وستقاضي كل من يسول نفسه نشر مثل تلك الاشاعات والاكاذيب التي ليس من شأنها الا تقديم الخدمة للمرتزقة والعدوان ونشر الأكاذيب والعمل على الفوضى.

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر

التعليقات:

الاسم:
التعليق:

اكتب كود التأكيد: