- الإمارات مسيرة من العطاء والعمل الإنساني في أرجاء المعمورة

الإثنين, 05-مارس-2018
النهار برس - متابعات خاصة -
الإمارات مسيرة من العطاء والعمل الإنساني في أرجاء المعمورة

مسيرة طويلة من العطاء والالتزام بالنهج الإنساني العالمي تسطرها الإمارات في كل ارجاء المعمورةخلال سنوات من الحرب والكوارث التي عصفت بهذاالعالم.

ولان العطاء نهج ، فان هذا النهج يتوج في عام زايدالخير ليشمل قطاعات تتجاوز العمل الإنساني الىالجانب التنموي ما يوجب علينا ان نتحدث عن مسيرةالعطاء الانساني التي مثلت احد الثوابت التي اسسهاالشيخ زايد في الدعم والوقوف والمساندة للاشقاءوكل المتضررين في العالم.

وهذا الدور في اليمن له طابعه الخاص الذي يتكاملفيه الجانب الانساني مع الجانب العسكري والتضحياتالتي تقدمها دولة الامارات في سبيل اعادة الشرعيةوانهاء الإنقلاب.

ثوابت عليا استندت لها الدولة في نصرة المظلومومسيرة عطاء انطلقت منذ اول قطرة غيث سقطتفي سد مأرب فبدلت الصحراء بكنز للغذاء.

واليوم واليمن يمر بمحنته هذه فقد قدمت الاماراتالكثير من الدعم الاغاثي والإنساني بمسؤولية اتسمتبسرعة الوصول والعمل وفق اليات منظمة وتواجدحقيقي قادر على استهداف الشرائح المطلوبه بالدعمعبر اقنية رسمية.

فكان هذا الدعم حاضر تتطابق فيه الأرقام مع الواقعوتغيب فيه الوساطه الحزبية او الأهداف الحزبية التيلطالما حرفت مسار الإغاثة عن الهدف الإنساني كماهو حال بعض الجميعات او المنظمات التي تتبع احزاباو جماعات دينية.

فعمل الهلال الأحمر الإماراتي ومؤسسة الشيخ خليفهومن خلال كادر مسؤول ومدرب بإحترافية على الوصولالى حيث يجب ان تكون هذه الإغاثة وتصدرت بذلكالإمارات المراكز الأولى في مستويات الدعم والإغاثةوسرعة الاستجابه بالإضافة الى المشاريع التنمويةالتي اعادت الحياة للمناطق المحررة .

حيث حلت الإمارات في المرتبه الاولى لعام 2015مكاكبر مانح للمساعدات لليمن 31% من اجماليالمساعدات العالمية وتشير الاحصائيات الى تجاوزالدعم الاغاثي المقدم من الامارات منذ 2014م " 2.7مليار دولار ".

وهي ارقام لتقارير دولية تتطابق مع تقارير محليةصدرت مؤخرا" عن التحالف المدني لمنظمات المجتمعالمدني وتقارير الرقابة المدنية والشفافية المدنيةوالتي تاكد ذلك
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 24-يونيو-2018 الساعة: 10:12 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.annaharpress.net/news-66557.htm