- في ضرائب الحديدة ينتصر القانون!!

الأربعاء, 04-أبريل-2018
النهار برس - بقلم /عبده العبدلي -

مهاترات واخذ ورد كان الهدف منها تملص بعض الجهات من قانونية ضريبة المشتريات وماحدث من ضجة اعلامية او اعتبرها فقاعة فيما يخص موضوع شراء المازوت لتشغيل كهرباء الحديدة واشكالية الشيك الذي ذاع صيته قبل ان ينجز مهمته .

اليوم وباعتراف الاجتماع الذي ضم محافظ الحديدة حسن هيج ومجلسه المحلي ، الكهرباء ،الضرائب الجمارك ، المالية ، والنيابة - اتضح ان الطريق الوحيد لخدمة ابناء الحديدة طريق القانون وان ماسواه من ادعاءات ورمي التهم جزافا ماهي الا اعذار سرعان ماانقطعت شراكها كانقطاع خيوط العنكبوت بادنى مؤثر.

صحيح ان الهجمة الاعلامية التي وجهت لمكتب ضرائب الحديدة كانت شديدة ، لكن لها محاسن ربما لاتعجب كليبا ، وتصب في تعزيز عمل مكتب الضرائب الذي كان صمته وراء اظهار الحقيقة للتاكيد ان عمله لاينطلق الا وفقا للقانون ، ولهذا انتصر في انتزاع مستحقات الدولة الضريبية من الشيك أبو 2 مليار والتي بلغت 140 مليون ريال تم تسديدها للبنك المركزي ، وهذا الموقف يحسب للمحافظ الهيج الذي اكد حرصه الشديد على تنفيذ القانون واخمد زوبعة كليب الكهرباء التي فشلت في التهرب من دفع الضريبة المستحقة .

الكرة الان في ملعب كهرباء الحديدة ومحافظها الهيج .. فهل آن الاوان لاستباق حرارة الصيف بتشغيل جزئي او كلي للكهرباء ؟! لننتظر .

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2026109964067272&id=100000048642005
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 18-أكتوبر-2018 الساعة: 12:17 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.annaharpress.net/news-66698.htm