- الصبيجي وفيصل رجب وشقيق هادي

الخميس, 12-أبريل-2018
النهار برس/متابعات -
كشف وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي عن إجابة الناطق باسم مليشيات الحوثي محمد عبدالسلام بعد سؤاله عن مصير اللواء ناصر منصور شقيق الرئيس هادي ووزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي والعميد فيصل رجب والقيادي الإصلاحي محمد قحطان.

وقال المخلافي في مقال له نشر على صحيفة “الشرق الأوسط” بعنوان “عندما يفرج الحوثيون عن المعتقلين سينهون الحرب” أن الحكومة الشرعية سعت من البداية للافراج عن جميع المعتقلين مع الميشيات الحوثي وفي مقدمتهم القادة الأربعة.

وكتب قحطان أنه وفي أحد أيام مفاوضات سويسرا التي عقدت في ديسمبر من العام 2015 وجه أسئلة عن مصير القادة الأربعة؟ وأين هم الآن؟ وكيف يُنظم لزيارتهم؟، مضيفا أن الحوثيين تهربوا كثيراً عن الجواب، ثم قام محمد عبد السلام رئيس وفد الحوثي بالانتحاء بي جانباً، وقال لي إن محمود الصبيحي موجود، وهو بخير، وكذا فيصل رجب، وكانت هناك معلومات متداوَلة عنهما تقول ذلك أيضاً، أما بالنسبة لشقيق الرئيس هادي، اللواء ناصر منصور (السبعيني)، الذي لم يكن معروفاً مصيره حتى ذلك الوقت، فقد قال لي عنه: «هو بخير ويتناول أدويته باستمرار، وأريدك أن تُطمئِن الرئيس هادي بذلك»، وكانت هذه أول معلومة عنه، وبقي مصير الرجل المدني محمد قحطان، حيث قال إنه لا يعرف مصيره، وحاولتُ أن أعرف هل لا يعرف مصيره أم هو غير مخوَّل بأن يكشف عن مصيره؟ تناقض الرجل ثم أصرَّ بالنهاية على أنه لا يعرف عنه شيئاً، وأن مَن يعرف عنه واحد أو اثنان هو ليس منهما.

ومنذ بداية غزو المليشيات للجنوب وبقية المحافظات اليمنية يعتقل الحوثيون القادة الأربعة ويخفون أماكن اعتقالهم رغم وجود قرار دولي يطالب بالافراج عنهم.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 22-مايو-2018 الساعة: 12:30 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.annaharpress.net/news-66738.htm