- في الحديدة : سيول وادي زبيد تدمر الجسور والحواجز و 100الف شجرة موز والسكان وملاك المزارع يناشدون وزارة الزراعة للتدخل.

السبت, 14-أبريل-2018
النهار برس - متابعات خاصة -

جرفت مياة الأمطار يوم أمس الجمعة ، مساحات زراعية شاسعة من الأراضي الخاصة باشجار الموز و والحواجز والجسور الخرسانيه بمديرية الجراحي جنوب محافظة الحديدة.

ودمت السيول الجارفة لوادي زبيد عشرات الجسور والحواجز المائية و أكثر من 100الف شجرة موز في منطقة الصنيف وبيت الجعروري الواقعة في الأطراف الشرقية لمديرية الجراحي وزبيد.

من ناحيتهم قال ملاك المساحات الزراعية ، أنهم طالبو وزارة الزراعة وهيئة تطوير تهامة بالتدخل وتم النزول إلى المنطقة وعمل دراسة حول اقامة جسور والجبيونات إلا أنه لم يتم إكمال العمل منذ عام 2014 حتى الآن ..مشيرين الى ظهور كارثة زراعية وانتاجيه جديدة جراء ما حدث.


ودعا المواطنون وأصحاب المزارع الحكومة ممثلة بوزارة الزراعة والري الى سرعة التدخل لمساعدة من هذه الكارثة التي تهدد نحو ثلاثة الاف مواطن فقدوا مصادر ارزاقهم بسبب تلك السيول.

الجدير بالذكر أن منطقة الصنيف وما جاورها من أكبر المناطق الزراعية والمصدرة للأسواق في اليمن وبشكل يومي.
تمت طباعة الخبر في: السبت, 20-أكتوبر-2018 الساعة: 04:41 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.annaharpress.net/news-66740.htm