- قيادي في الحراك الجنوبي يكشف عن الدعم الايراني للحراكيين

الأحد, 15-أبريل-2018
النهار برس - متابعات خاصة -
أكد القيادي في الحراك الجنوبي فادي باعوم إن إيران احتضنت كل فصائل الحراك الجنوبي في بيروت ودعمتهم بالمال والخبرات السياسية والإعلامية ومن بينهم من هم الآن على رأس المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يقوده عيدروس الزبيدي ونائبه هاني بن بريك أبرز حلفاء الإمارات في الجنوب.
وقال باعوم في منشور على صفحته بالفيس بوك إن الإيرانيون يحترمون حلفاءهم وأصدقاءهم حتى وإن اختلفوا معهم، وأنهم لا يفرطون ببهم إلا إذا هؤلاء الحلفاء هم من فرطوا بتحالفهم مع إيران.
وقال باعوم إن “الجمهورية الإسلامية هي من فتحت للرئيس علي سالم البيض بيروت وكذا فتحت له قناة عدن لايف”، وأضاف: “وكانت الجمهورية الاسلامية هي من احتضنت كل فصائل الحراك الجنوبي في بيروت ودعمتهم بالمال والخبرات السياسية والاعلامية وبدون استثناء حتى من هم الان على رأس المجلس الانتقالي وفتحت لهم معسكرات في الضالع ولم تطلب منهم تعليق اعلامها ولا شكرها كما يطلب ابو ماجد البلوشي”، والبلوشي هو قائد القوات الإماراتية المشاركة في الحرب على اليمن ومقر قيادته في عدن جنوب البلاد.
وأضاف باعوم إنه في الوقت الذي كانت فيه الإمارتت والسعودية تعتقل كل من يدعم الحراك الجنوبي ولو بريال ودرهم، حسب وصفه، فإن “الجمهورية الإسلامية وقفت دائماً مع الجنوب وأهله ولم تطلب منهم لا جزاءً ولا شكورا”، وأنها – أي إيران – “عندما تتفق معها فهي لا تتدخل في خصوصياتك وعندما تختلف معها فهي لا تذلك ولا تحبسك ولا تأخذ أسرتك كرهينة”.
وأكد باعوم أن إيران دولة كبيرة وقوية وقطب دولي لا يمكن تجاهلها “وهي أس وأساس المعادلة في الاقليم وفي العالم”، واصفاً من يتجاهلها بـ”أحمق أو غبي”.
وأشار باعوم إلى أنه كجنوبي ينظر لإيران على أنها “دولة تكره الظلم ولا تحب المتكبرين وتنصر المظلوم، أحترم فيهم كبريائهم وأعتدادهم بأنفسهم وبانهم دائما ابدا يتطلعون الى العلا والرفعة والتقدم”، لافتاً إلى أن إيران هي دولة قوية ولها مصالحها وأنه “لاأحد ينكر هذا”، مضيفاً: “ولكنهم يقدسون الضمير والاخلاق ويحترمون الصغير قبل الكبير، وسواء أختلفنا مع الايراني او اتفقنا فهو في الاول والاخير لا يطردك من ارضه،
لا يفرض عليك الرسوم الباهظة، لا يجبرك على اعتناق مذهبه، لا ينتقص من قدرك، لا يفرض عليك أجندته، لا يتصل عليك بالواتس اب ويقول لك غير قناعاتك، لا يمن عليك، لا يكفرك”.
ولفت باعوم إلى أن البعض قد يصفه بأنه يعمل لصالح إيران، مجيباً على من سيقول ذلك بالقول: “قد يقول البعض أنني اعمل للايراني، فلماذا الايراني لم يجبرني على تأييد انصار الله والوحدة اليمينة طالما وانا معهم؟”.
وفي ختام منشوره قال باعوم مخاطباً حلفاء الإمارات والسعودية من اليمنيين بالقول: “من تعامل مع السعودي ومع الإماراتي يوم تجدهم يحلفون اليمين أمام علم اليمن ويوم تجدهم يعلقون أعلام الامارات !!!!!!!!!!!!!!، الخلاصة تحالفو مع من تريدون ولكن ارتقو بذاتكم وبقضيتكم فالمرء حيث يضع نفسه”.
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 19-أغسطس-2018 الساعة: 11:23 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.annaharpress.net/news-66742.htm