الثلاثاء, 15-مايو-2018
النهار برس/صنعاء -
أستنكرت المنظمة الوطنية لمناهضة العنف والارهاب ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من جرائم العنف والارهاب من قبل العدو الصهيوني في ظل صمت عربي ودولي مطبق على الجرائم الذي يرتكبها الكيان الاسرائيلي ضد الانسانية من خلال الجرائم التي يرتكبها ضد شعب فلسطين الأعزل وبلغ عدد القتلى والجرحى أكثر من تسع مائة قتيل وجريح في تحدٍ واضح لكل القوانين الانسانية ومواثيق الامم المتحدة.
وأدانت منظمة (كفاح) تخاذل الموقف العربي والدولي تجاه ما يتعرض له الاطفال والنساء والشيوخ من ممارسات إجرامية وإرهابية تحت رعاية وحماية أمريكية ودولية تشرعن للكيان الاسرائيلي انتهاك الأمن والسلام والذي يتحدثون ويزعمون انهم من يمثلون حمايته في دول العالم الثالث.
واستغربت المنظمة القرار المجنون الذي اتخذه الرئيس الامريكي دونالد ترمب بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب الى القدس في عمل مجنون يقبض عملية السلام في منطقة الشرق الأوسط لإثارة صراع العنف والارهاب دون مراعاة لمشاعر الفلسطينيين خاصة والعرب والمسلمين عامة باعتبار القدس ارض مقدسة ويوجد بها ثالث الحرمين الشريفين.

واعتبر المنظمة اتخاذ الرئيس الامريكي دونالد ترمب خارج عن سيطرت العقل والمنطق لاسباب اعتباطية ومزاجية مخالفة لكل القوانين والبروتوكولات والتشريعات الدولية كونه يهدف الى خلق مزيدا من العنف والارهاب وإراقة المزيد من الدماء الفلسطينية والعربية يرتكبها الكيان الصهيوني على الارض الفلسطينية المحتلة تحت جلباب امريكا ومظلة السلام التي تدعي انها من تتبنى عملية إحلاله في كل دول العالم بينما هي من تنتهك اتفاق وبنود وقرارات السلام الدولي في دول العالم الثالث.
وأكدت منظمة كفاح ان ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من انتهاكات تحرمها وتجرمها كل القوانين والشرائع والدساتير السماوية والقوانين الإنسانية ناتج عن الفتنة الامريكية وقرار الرئيس الامريكي دونالد ترمب الأخير.
وحملت المنظمة الوطنية لمناهضة العنف والارهاب الرئيس الامريكي دونالد ترمب والبيت الأبيض الامريكي والمجتمع الدولي وفي مقدمتهم الامم المتحدة المسؤولية الكاملة عن الدماء الفلسطينية التي تراق فوق التراب الفلسطيني المغتصب من العدو المحتل وما تتعرض له فلسطين الارض والانسان من جرائم القتل والتشريد والحرمان من قبل الكيان الصهيوني بضوء اخضر من قبل أمريكا والأمم المتحدة الراعية لإثارة العنف والارهاب في كل دول المنطقة.
ودعت منظمة كفاح في ختام بيانها منظمات المجتمع المدني الدولية بكل مسمياتها وتخصصاتها الى سرعة التدخل وإدانة ما تتعرض له فلسطين وشعبها من جرائم تبيح سفك دم الانسان الفلسطيني وكل جرائم الانتهاكات والتعسفات التي تندرج تحت بند العنف والارهاب الذي يهدد امن وسلامة وسكينة المجتمعات الانسانية.

صادر عن المنظمة الوطنية لمناهضة العنف والارهاب (كفاح)
صنعاء 15 مايو 2018
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 19-أغسطس-2018 الساعة: 11:23 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.annaharpress.net/news-66861.htm